رعى نائب رئيس جامعة اليرموك للكليات الانسانية والشؤون الإدارية الدكتور أنيس خصاونة محاضرة بعنوان "أزمة اللاجئين المعاصرة في كندا: لمحة عامة عن التحديات النفسية والاجتماعية"، والتي ألقاها الدكتور جهاد حمد أستاذ علم الاجتماع في جامعة كينجز الكندية رئيس معهد دراسات الشرق الأوسط الكندي، ونظمها مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية بالجامعة.

وشكر الحمد في بداية المحاضرة مركز اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية في الجامعة على دعوته لإلقاء هذه المحاضرة في ظل ما تعاني منه الدول المستضيفة للاجئين من تبعات وعلى رأسها الأردن الذي كانت تجربته الأولى في احتضان اللاجئين الأقوى على مستوى المنطقة رغم التحديات والظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها، لافتا إلى أن الأردن تحمل جزءا كبيرا من قضايا اللجوء عبر السنين نظرا لموقعه الجغرافي، فهو بمثابة الوطن لمعظم اللاجئين في المنطقة.

واستعرض الخدمات التي تقدمها الحكومة الكندية للاجئين، والاجراءات المتبعة في برنامج اللجوء الكندي الذي يوفر الدعم الاقتصادي والاجتماعي والنفسي للاجئين لمدة زمنية محددة شريطة أن يبحثوا عن عمل يناسبهم ليكونوا أفراد منتجين في المجتمع الكندي، موضحا الضغوطات النفسية التي يعاني منها اللاجئين قبل عملية اللجوء واثناءها وبعدها، والضغوطات الاجتماعية التي يعانوا منها للاندماج مع المجتمعات المضيفة.

وفي نهاية المحاضرة التي استمع اليها مديرة المركز الدكتورة آيات نشوان، وعدد من العمداء واعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة، وحشد من الطلبة، اجاب الحمد على أسئلة واستفسارات الحضور حول موضوع المحاضرة.

Back to top

014362

جميع الحقوق محفوظة ©، مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية.