نظم مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية بالتعاون مع كلية التربية الرياضية في جامعة اليرموك يوم الاثنين 22/6/2020 الساعة عبر تطبيق zoom ندوة حول بعنوان "أثر الحجر الصحي بسبب انتشار فايروس كورونا COVID-19 على اللياقة البدنية والعادات الصحية على اللاجئين وطرق تعزيزها بعد الحجر", والذي استضاف بها الدكتورة مريم ابوعليم من قسم علوم الرياضة.

حيث تحدثت مريم ابو عليم عن كيفية تأثير التمرين على الجهاز المناعي استجابة للأنفلونزا وبعض النصائح العملية حول مقدار ما يجب على الناس (وما لا يجب) من ممارسة الرياضة، وكيفية ممارسة الرياضة خلال وباء كورونا.

وحول مخاطر عدم ممارسة الرياضة قالت ابوعليم إن أكثر من 80% من سكان  العالم يعانون من نقص النشاط البدني الذي يُعد أحد عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بالأمراض مثل أمراض القلب والأوعية والسرطان وداء السكري، ويحتل الخمول البدني (نقص النشاط البدني) المرتبة الثالثة عالميًا ضمن عوامل الخطر الرئيسة الكامنة وراء الوفيات.

وأضافت أن نتائج احدث الدراسات العلمية المتعلقة بممارسة الرياضة وانتشار الفيروسات الأبحاث العالمية الخاصة بلجان الأوبئة اظهرت أن ممارسة الرياضة يمكن أن تؤثر على جهاز المناعة في الجسم، والتمارين الخفيفة إلى المتوسطة  في الشدة - التي تتم حوالي ثلاث مرات في الأسبوع - قللت من خطر الوفاة أثناء تفشي الإنفلونزا.

كما كشفت الدراسات ايضا أن الأشخاص الذين لم يمارسوا التمارين الرياضية على الإطلاق أو مارسوا تمارين بشده عليه و مكثفة - على مدار خمسة أيام في الأسبوع - كانوا أكثر عرضة للوفاة نتيجة للأمراض الفيروسية مقارنة بالأشخاص الذين مارسوا الرياضة بشكل معتدل.  

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسات التي أجريت على الفئران أن ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة التي تم إجراؤها قبل شهرين إلى ثلاثة أشهر من الإصابة تقلل من شدة المرض والحمل الفيروسي في الفئران البدينة وغير السمينة. وبالتالي ، تشير البيانات الحيوانية والبشرية إلى أن التمارين لمدة تصل إلى ثلاثة أيام في الأسبوع ، تعد نظام المناعة بشكل أفضل لمحاربة العدوى الفيروسية.

كما أكدت على بعض أهم الإرشادات المهمة لممارسة النشاط البدني منها ممارسة تمارين خفيفة إلى معتدلة (20-45 دقيقة)، حتى ثلاث مرات في الأسبوع، الانتظام بممارسة النشاط البدني لرفع مستوى اللياقة البدنية، البدء بالتدريج وزيادة مستوى النشاط مع مرور الوقت، تنويع وتوزيع الأنشطة على مدار الأسبوع، في حال ممارسة الانشطة في صالة رياضية يفضل اختيار صالة رياضية جيدة التهوية، بالإضافة الى الحرص على التعقيم المستمر للأجهزة المستخدمة و للجسم بشكل عام.

وشارك في الندوة عدد من طلبة الجامعة وافراد من المجتمع المحلي، حيث تم في نهاية الندوة فتح باب النقاش وطرح الاسئلة.

0
0
0
s2smodern