قام نائب رئيس جامعة اليرموك للشؤون الإدارية الدكتور أنيس خصاونه بزيارة لمركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية لمتابعة سير عمل المركز، التقى خلالها كل من مدير المركز الدكتور أنس الصبح، ونائب المدير الدكتور علاء القضاة بالإضافة إلى كادر المركز.

واستمع الخصاونة إلى شرح مفصل قدمه الصبح حول آخر التحضيرات للمؤتمر الدولي الرابع للاجئين, بتنظيم من جامعة اليرموك بالشراكة مع الجامعة الألمانية الأردنية، والذي سيعقد في 18 و 19 تشرين الثاني القادم "اون لاين"  تحت عنوان :"النزوح طويل الأمد: آمال ووجهات نظر وحلول؟ الحوكمة - البعد الاجتماعي - والتعليم "، على أن يتم عقد جلسات على مدار ستة أشهر لمناقشة الأوراق المقدمة من قبل الباحثين.

وأضاف أن المركز يقوم حاليا وبالتعاون مع المكتبة الحسينية في الجامعة بتأسيس مكتبة داخل المركز تتضمن الكتب والمراجع والدراسات ورسائل الماجستير والدكتوراة التي تتعلق بقضايا اللجوء والنزوح والهجرة القسرية، بحيث تكون متاحة امام الطلبة المهتمين للاطلاع والاستعارة حسب النظام المتبع بمكتبة الجامعة.

وحول المشاريع التي ينفذها المركز قدم القضاة شرحا مفصلا عن الاجراءات التي قام بها المركز المتعلقة المرحلة الثالثة من مشروع الدعم النفسي الاجتماعي الذي ينفذه المركز بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) والتي ستنطلق خلال شهر آب المقبل، حيث سيتم خلال الفترة المقبلة الإعلان لتقديم طلبات المشاركة، وآلية الاختيار، وتفاصيل التدريب النظري الذي يمتد لأربعة اسابيع، بالإضافة الى التدريب العملي لمدة اسبوعين في عدد من المنظمات والجمعيات التي تعنى بالجانب النفسي من خلال الخدمات التي تقدمها للاجئين.

كما قدم نبذة عن عدد من المشاريع والدراسات الدولية التي تنفذ بالتعاون مع مؤسسات وجامعات دولية.

 

من جهته أشاد الخصاونة بدور المركز في مجال إجراء الدراسات البحثية واستطلاعات الرأي المتعلقة باللاجئين، والخدمات المقدمة لطلبة الجامعة والمجتمع المحلي من خلال عقد الدورات والورشات بشكل دوري، وأكد على ضرورة استمرارية الشراكات مع مؤسسات المجتمع المحلي والدولي لما يشكله المركز من بوابة للتعاون الدولي في مجال اللجوء.

0
0
0
s2smodern