أكد رئيس الجامعة الدكتور إسلام مساد،  أن تأسيس جامعة اليرموك لمركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية عام 1997، جاء تعزيزا لدورها ورسالتها الوطنية والإنسانية، في حل قضاياهم ومشاكلهم من خلال البحث والدراسة العلمية، وبالتالي التخفيف من أعباء الحياة عليهم وما آلت إليه ظروفهم.
وأضاف خلال زيارته للمركز ولقائه رئيس وكادر المركز، أن وجود مركز أكاديمي متخصص بقضايا اللجوء والنزوح في حرم جامعة اليرموك، يمثلُ عامل قوة وريادة للجامعة، بوصفه المركز الوحيد في المملكة المهتم بهذه القضية الإنسانية التي باتت تؤرق الدول والمجتمعات حول العالم بتبعاتها.
وأشار مساد إلى أننا في جامعة اليرموك ومن خلال هذا المركز وما يحظى به من سمعة وطنية وإقليمية ودولية، مطالبين بدعم جهود الدولة الأردنية والقيادة الهاشمية في تسليط الضوء على  تبعات هذه القضية اقتصاديا واجتماعيا وما فرضته على الدولة الأردنية من تحديات معيشية وتأثير مباشر على بنيتها التحتية والخدمية، مشددا على ان هذا الدور الذي قامت وتقوم به المملكة منذ عقود طويلة يجسد واقعيا بُعدها وعمق رسالتها الإنسانية والقومية.
ولفت إلى أهمية توسع المركز في دراساته وأبحاثه لتتناول كافة القضايا التي تخص اللاجئين والنازحين في حياتهم ومعيشتهم، وخصوصا بعد جائحة كورونا التي أصابت العالم، وأهمية توفير الدعم النفسي للفئات الأكثر تضررا منهم وخصوصا الأطفال والنساء، وأهمية توفير الفرص والبيئة التعليمية المناسبة، لأن مهمة الباحث هي تطوير المجتمعات وازدهارها من خلال إيجاد الحلول لمختلف القضايا والمشاكل التي تواجه هذه المجتمعات.
وقدم مدير المركز الدكتور أنس الصبح، عرضا تناول فيه أبرز ما أنجزه المركز من مشاريع وأبحاث وبرامج تخص اللاجئين، وما نظمه المركز عبر سنواته الطويلة من مؤتمرات وفعاليات علمية وبحثية تناولت بالدراسة المعمقة قضايا اللجوء حول العالم، مبينا أن المركز أعد أيضا سلسلة من الدراسات العلمية واستطلاعات الرأي حول قضايا اللاجئين والنازحين.
كما وعرض الصبح، أبرز ملامح خطة العمل المستقبلية للمركز، وما يعكف على إعداده من اتفاقيات ومشاريع بحثية ونشاطات وفعاليات سيتم تنظيمها خلال الفترات القادمة، مشيرا إلى أن المركز وضع خطة لإصدار مجلة علمية متخصصة في قضايا اللاجئين باسم مجلة الدراسات الأردنية للاجئين والهجرة، إضافة لإطلاق دبلوم مهني في دراسات اللاجئين بالتعاون مع مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع في جامعة اليرموك.
وحضر اللقاء كل من نائبي الرئيس للشؤون الأكاديمية الدكتور موفق العموش، والشؤون الإدارية الدكتور رياض المومني.
0
0
0
s2smodern