التقى رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مسّاد السفيرة الكندية في عمان دونيكا بوتي، يرافقها مديرة برنامج الهجرة في السفارة سارة ارليتشمان، حيث تم بحث سبل تعزيز التعاون بين الجانبين.

واستعرض مساد في بداية اللقاء نشأة اليرموك وما تضمه من كليات وما تطرحه من تخصصات في مختلف الحقول الطبية والعلمية والإنسانية، والأدبية، وتطلعاتها المستقبلية باستحداث المزيد من التخصصات كالتمريض، مما يجعل اليرموك جامعة شاملة بتخصصاتها الأكاديمية وجاذبة للطلبة من مختلف دول العالم، فضلا عن المراكز العلمية التي تضمها الجامعة والتي تحظى بسمعة علمية متميزة على المستوى المحلي والإقليمي لاسيما وأنها تجري العديد من الدراسات البحثية في الموضوعات التي لها ارتباط مباشر بمختلف المشاكل التي يعاني منها المجتمع.

وثمن مسّاد التعاون الدائم بين اليرموك والسفارة الكندية في عمان والذي قدمت الحكومة الكندية من خلاله الدعم لعدد من المشاريع العلمية والبحثية التي تنفذها جامعة اليرموك، وذلك كالدعم الذي قدمته لمحطة دير علا للدراسات الأثرية، ومشروع دعم شبكة الأكاديميات القياديات، الأمر الذي كان له انعكاس إيجابي على المسيرة التعليمية والبحثية في الجامعة.

وقال مسّاد إن جامعة اليرموك تولي عملية إعداد طلبة الجامعة وتزويدهم بمختلف المهارات والمعارف المتعلقة بكيفية الاضطلاع بدورهم المجتمعي، والانخراط بالحياة السياسية، وذلك من خلال تنظيم المحاضرات والندوات مع أصحاب القرار السياسي والمهتمين في المجال السياسي لتعريف فئة الشباب بكيفية سير الحياة السياسية والحزبية في الأردن الأمر الذي سيتيح الفرصة للشباب الأردني من المشاركة في بناء مستقبل الأردن وتنميته وتطويره.

وأشار إلى أن مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية في الجامعة بصدد إطلاق استراتيجية جديدة خاصة به تهدف إلى تعزيز التعاون مع المنظمات والجهات الدولية الداعمة مما يتيح الفرصة لأعضاء الهيئة التدريسية والباحثين والطلبة في الجامعة من إجراء الدراسات والبحوث المتعلقة باللاجئين والهجرة من مختلف الجوانب.

من جانبها أعربت بوتي عن استعداد السفارة لتوطيد تعاونها القائم مع اليرموك من خلال مد جسور التعاون بين الجامعات الكندية واليرموك في مختلف المجالات، لافتة إلى أن الحكومة الكندية تدعم برنامجا للتعاون بين الجامعات الكندية ومختلف الجامعات في دول العالم، لافتة إلى امكانية استفادة اليرموك من برنامج اكسبو للجامعات 2022 في هذا المجال نظرا لتواجد عدد من مندوبي الجامعات الكندية ضمن فعاليات هذا البرنامج من المهتمين بإبرام اتفاقيات التعاون مع الجامعات المختلفة.

وحضر اللقاء نائبا رئيس الجامعة الدكتور موفق العموش، والدكتور رياض المومني، ومديرة مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية الدكتورة ريم الخاروف، ومديرة العلاقات العامة والإعلام الدكتورة نوزت أبو العسل، ونانسي العتوم من السفارة الكندية.

وخلال زيارتها لمركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية، استمعت السفيرة الكندية  لشرح مفصل من مديرة المركز الدكتورة ريم الخاروف عن نشأة المركز وأهدافه والأنشطة التي ينفذها وخطته الاستراتيجية .، بالإضافة إلى  مناقشة سبل تعزيز التعاون في مجالات البحث العلمي والمبادرات الاستراتيجية ومجموعة من افكار المشاريع النوعية المستقبلية التي تستهدف اللاجئين في المجتمع الاردني.

كما التقت السفيرة خلال الزيارة  أسرة مركز اللاجئين والمتطوعين في المركز بهدف الاطلاع على آليات سير العمل وطرق خدمة اللاجئين.

0
0
0
s2smodern