مندوبا عن  رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مسّاد، رعى نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية الدكتور رياض المومني، بحضور مساعد رئيس الجامعة الدكتور زياد زريقات، نشاطات مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية، وكرسي الألكسو للجوء والنزوح والهجرة القسرية، بمناسبة اليوم العالمي للاجئ الذي يصادف العشرين من الشهر الجاري، انطلاقا من دور "مركز اللاجئين" في جامعة اليرموك، في تسليط الضوء على مشاكل وهموم وقضايا اللجوء ومستجداتها على الساحة العربية والإقليمية والعالمية.

وجاءت هذه النشاطات، على جزئيين، الأول كان عبارة عن عرض مسرحي نفذه مجموعة من الطلبة المتطوعين في المركز، تناول بعض التفاصيل المتعلقة برحلة اللاجئين الذين غادروا بلدانهم ومعاناتهم والصعوبات التي واجهوها، والدور الأردني على مختلف المستويات في احتضان اشقائه العرب من اللاجئين الذين ضاقت بهم السبل، وتقديم كافة الخدمات المتعلقة بمجالات التعليم والرعاية الصحية وسبل العيش الكريم.

وتضمن الجزء الثاني من النشاط، ورشة تدريبية بعنوان "أساسيات كتابة المشاريع الدولية الخاصة باللجوء والتعامل مع الجهات المانحة" قدمتها عضو مجلس إدارة المركز- الرئيس التنفيذي ومؤسس مؤسسة إدماج لاستشارات التنمية والتدريب الأستاذة مي عليمات، بمشاركة مجموعة من أعضاء الهيئة التدريسية من مختلف كليات الجامعة، المنتسبين للشبكة البحثية في "المركز".

 وأكدت مديرة مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية الدكتورة ريم الخاروف، في ختام هذه الفعاليات، إن تنوع النشاطات في هذا اليوم يأتي ضمن سياسة المركز، الهادفة إلى التعريف والتوعية بطرق غير تقليدية في المجتمع المستضيف بقضايا اللاجئين والنازحين والمهجرين قسرا ومستجداتها.

وأضافت أن التدريب الذي تضمنه هذا النشاط، يأتي بهدف تطوير قدرات أعضاء الشبكة البحثية في المركز من الهيئة التدريسية في الكليات المختلفة، بالإضافة إلى تطوير سبل تناول مواضيع وقضايا اللاجئين بمختلف مجالاتها، وما يتطلبه ذلك من مهارات معينة، وما يتضمنه من تفاصيل، سواء أكان ذلك على صعيد  البحث العلمي أو كتابة وتنفيذ المشاريع التي من شأنها المساهمة في تقديم الحلول المناسبة لتلك الفئة.

0
0
0
s2smodern