في إطار مذكرة التفاهم الموقعة ما بين جامعة اليرموك وجامعة شيناندواه الأمريكية، وقعت جامعة اليرموك من خلال مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية، بيان عمل مع جامعة شيناندواه، بخصوص مشروع بحثي متعلق بالهدف الثاني لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، والمتمثل في القضاء التام على الجوع وتوفير الأمن الغذائي والتغذية المحسنة وتعزيز الزراعة المستدامة، وخصوصا لدى اللاجئين والمستضعفين.
وجاء التوقيع على هذا "البيان"، خلال زيارة وفد جامعة شيناندواه خلال الأسبوع الماضي إلى جامعة اليرموك، وزيارة الوفد الذي ضم كل من نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتورة ايمي سارتش، و مدير مركز برزنجي للتعلم العالمي الافتراضي الدكتور يونس ميرزا، إلى "مركز اللاجئين" ولقائه مدير المركز الدكتورة ريم الخاروف وكادر المركز.
وقدمت الخاروف خلال الزيارة شرحا وافيا عن نشأة المركز وأهدافه والأنشطة التي ينفذها وخطته الاستراتيجية، بالإضافة إلى مناقشة التفاصيل المتعلقة بتنفيذ هذا المشروع .
وأشارت إلى إن هذا المشروع يأتي انطلاقا من الخطة الاستراتيجية للمركز، والمنبثقة من رسالة الجامعة في خدمة المجتمع المحلي، واهتمامها في قضايا اللجوء.
ولفتت الخاروف إلى أن هذا المشروع البحثي الذي سيتم تنفيذه على مراحل خلال الأعوام الدراسية (2022 - 2024)، كما وسيتضمن إنشاء قاعدة بيانات، وأوراق بحثية، يرافقها جوانب تطبيقية لهذه الدراسة العلمية، ولقاءات مشتركة وزيارات تبادلية بين المركز والشركاء في هذا المشروع البحثي.
وأشادت سارتش بالسمعة العلمية المتميزة لجامعة اليرموك، وأهمية وجود مركز متخصص فيها بقضايا اللجوء والنزوح والهجرة القسرية، وما يقدمه من دراسات بحثيه تساهم في تقديم الخدمات لتلك الفئة.
وعلى هامش الزيارة، قام الوفد يرافقه كادر المركز بجولات ميدانية لكل من لجنة خدمات مخيم إربد وجمعية روابي عجلون لتنمية المرأة الريفية، ولقاء عدد من المسؤولين فيها ومناقشة الأمور المتعلقة باللاجئين والفئات المستضعفة، وسبل تعزيز التعاون وآليات تنفيذ المشروع، بهدف ضمان وصول الخدمات لهم، في ضوء البيانات والمعلومات المتعلقة بهم، كما وتضمنت الجولات زيارة بعض الأسر العفيفة والاطلاع على الأوضاع المعيشية في تلك المناطق.

0
0
0
s2smodern