اختتم كل من مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية في جامعة اليرموك وأكاديمية دراسات اللاجئين برنامج الدبلوم التدريبي المكثف الخاص بدراسات اللاجئين، وذلك بتخريج  ما يزيد عن ثلاثة مئة مشارك من مختلف الجنسيات.

حيث تم استحداث البرنامج في ضوء مذكرة التفاهم بين مركز دراسات اللاجئين وأكاديمية دراسات اللاجئين، ليتناول قضية اللجوء حول العالم من مختلف جوانبها.

كما نُفذ البرنامج المجاني بشكل مكثف على مدار ثمانية اسابيع عبر تقنية الاتصال المرئي، بما مجموعه ست عشرة ساعة دراسية، تضمن خلالها عدة مواضيع ابرزها مدخل عام لقضية اللجوء في العالم، المنظمات الدولية والإقليمية ودورها في خدمة اللاجئين، أثر اللجوء اجتماعيا وثقافيا واقتصاديا ونفسيا، كما تحدث عن حقوق اللاجئين في القانون الدولي، واتفاقيات اللجوء الدولية، بالإضافة الى مواضيع اللاجئ بين الاندماج والحفاظ على الهوية في ظل وسائل التواصل الاجتماعي، والهجرة واللجوء: الشرق الأوسط نموذجا.

مديرة مركز دراسات اللاجئين الدكتورة ريم الخاروف قالت إن هذا البرنامج جاء نتيجة الشراكة ما بين المركز وأكاديمية دراسات اللاجئين، وهو أحد المشاريع المنفذة من سلسلة المشاريع المستقبلية المنوي تنفيذها.

وأضافت الخاروف أن المركز وانطلاقا من خطته الاستراتيجية، وانسجاما مع رسالة الجامعة واهداف المركز في خدمة المجتمع المحلي، نعمل على نشر التوعية في قضايا اللجوء والنزوح والهجرة القسرية بين اللاجئين وافراد المجتمع المستضيف، كما يهدف المركز إلى تسليط الضوء على أبرز القضايا في تلك المجالات باعتباره مرجعا وطنيا واقليميا بحثي يدعم صناع القرار والباحثين فيها.

0
0
0
s2smodern