بحث مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية في جامعة اليرموك آلية تنفيذ مشروع "تصميم برامج تعويضية لصعوبات التعلم في مناهج اللاجئين السوريين (لبنان-الاردن-الداخل السوري)"، وذلك خلال استقباله وفدا من جمعية التميز الانساني الكويتية.

وفي بداية اللقاء قدم مدير المركز الدكتور أنس الصبح شرح مفصل عن الخدمات التي يقدمها المركز للاجئين بشكل عام، والطلبة السوريين في الجامعة بشكل خاص، واهم المشاريع التي تم تنفيذها، بالإضافة الى المؤتمرات التي نظمها المركز والدراسات البحثية واستطلاعات الرأي، والدورات التي تعقد بشكل دوري للطلبة.

كما تحدث رئيس قسم الإدارة العامة في كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية- مدير المشروع- الدكتور شاكر العدوان عن أهمية المشروع  لقطاع التعليم والطلبة اللاجئين في ظل جائحة كورونا وتوقف عملية التعليم الوجاهي وتبعاته.

بدوره تحدث رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ خالد محمد الصبيحي عن أهمية التنسيق والتعاون والالتقاء والسعي للشراكة بين المؤسسات العلمية والجامعات العاملة في مجال العمل الإنساني والخيري لتطوير التعليم في حالات الأزمات والطوارئ وتأهيل العاملين فيه، والارتقاءً بمستوى تقديم الخدمات الإنسانية والتعليمية بشكل عام وقضايا اللاجئين والنازحين على وجهه الخصوص، وتكاملاً بين الأدوار وتوزيعها حسب ميادين العمل والاختصاص.

وتم خلال اللقاء بحث اوجه التعاون وإعداد بنود مسودة الاتفاقية المنوي ابراهما قريبا، بالإضافة الى مناقشة آلية تنفيذ المشروع الذي يهدف الى بناء برامج تعويضية ومواد تعليمية للمناهج الدراسية لمعالجة مشكلات الطلبة اللاجئين الناتجة عن صعوبات تعلم المواد الدراسية للحد من ظاهرة التسرب المدرسي، حيث يستهدف المشروع  الطلبة اللاجئين السوريين في الاردن ولبنان وفي الداخل السوري، المعلمون العاملون مع الطبة السوريين، والمدارس والمؤسسات العاملة في مجال التعليم في حالات الطوارئ.

0
0
0
s2smodern