شاركت كل من مديرة مركز اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية في جامعة اليرموك الدكتورة ريم الخاروف، ومديرة مركز الأميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية الدكتورة ناديا حياصات، في اجتماع أعضاء اللجنة التوجيهية للاستراتيجية الوطنية للسكان للأعوام (2021- 2030)، الذي نظمه المجلس الأعلى للسكان.

وخلال مشاركتها في الاجتماع قالت الخاروف إن الخطة التنفيذية للخطة الاستراتيجية للسكان (2021 – 2030) تحتاج إلى وضع مؤشرات قياس مستهدفة وأن تكون حساسة للاجئين في المحور المتعلق بهم، مشددة على ضرورة ربط الخطة التنفيذية بأهداف التنمية المستدامة السبعة عشر وخاصة الاهداف المتعلقة بالتعليم والصحة والفقر.

واضافت انه لا بد من ربط الخطة التنفيذية في ميزانيات واضحة ترتبط بالخطط الاستراتيجية والتنفيذية للجهات المنفذة لها من وزارات ومؤسسات وجهات ذات العلاقة، وضرورة تفصيل المبادرات الى مشاريع وانشطة قابلة للتنفيذ لتحقيق اهداف الخطة.

وبدورها ثمنت حياصات جهود اللجنة التوجيهية والفنية للمجلس الأعلى للسكان لوضعهم خطة استراتيجية تتضمن العديد من المحاور الهامة، ومنها اعتماد محور مشاركة المرأة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وإدخال الجامعات في الأنشطة والبرامج، والتركيز على إشراك المراكز البحثية في هذه الاستراتيجية ووضع مؤشرات للنوع الاجتماعي، وقد ظهرَ جلياً الجهود الكبيرة لإعداد الاستراتيجية التنفيذية من قبل مشاركة بوتقة من مؤسسات المجتمع المحلية والمدنية والمراكز البحثية وصناع القرار في مواقعهم.

ويذكر ان الخاروف والحياصات عضوتان في اللجنة التوجيهية للاستراتيجية الوطنية للسكان للأعوام (2021- 2030).

0
0
0
s2smodern